الرئيسية / السياسية / بسبب التطبيع.. أبوزيد يُجمد عضويته بالعدالة والتنمية

بسبب التطبيع.. أبوزيد يُجمد عضويته بالعدالة والتنمية

جديد24

أقدم النائب البرلماني والقيّادي بحزب العدالة والتنمية، المقرئ أبوزيد الإدريسي، على تبليغ الأمانة العامة لحزبه بقرار تجميد عضويته، احتجاجا على موقف “المصباح” من إعادة المغرب لبعض من علاقاته مع إسرائيل.

وأكد عبد العزيز أفتاتي، عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، يوم الإثنين الـ18 من يناير الجاري، صحة الخبر، في اتصال مع وكالة الأناضول.

وكان “البيجيدي” قد أشاد في بيان له في الـ12 من دجنبر الماضي بالإعلان الرئاسي الأمريكي واصفا إياه بـ”الإعلان الهام”، مؤكدا أنه معبأ وراء الملك في “قيادته الحكيمة من أجل ترسيخ سيادة المغرب على أقاليمه الجنوبية ودعم مسار التصدي لمناورات خصوم الوحدة الترابية وإنجازات الدبلوماسية المغربية”.

وأعلن الديون الملكي في الـ10 من دجنبر الماضي عن اعتراف الولايات المتحدة الأمريكية رسميا بسيادة المغرب على أقاليمه الجنوبية، وعن إعادة استئناف المغرب لبعض علاقاته مع إسرائيل، مشيرا إلى أن ذلك لا يعني التخلي عن موقف المغرب الثابت من القضية الفلسطينية، المتمثل في حل الدولتين.

وكان العثماني، رئيس الحكومة المغربية، وأمين عام حزب العدالة والتنمية، أكد في تصريح لـ”قناة الجزيرة”، يوم الثلاثاء 15 دجنبر الماضي، أنهم في المغرب “لن يفرحوا خصوم الوطن، بنقل المعركة من معركة استكمال الوحدة الوطنية، وترصيد مكتسبات المغرب في هذا المجال، إلى صراع وتنابز داخل الوطن”، مبرزا أن المعارك الداخلية تضر بمصالح الأوطان، كما يحدث في كثير من الدول العربية.

وفور توقيع سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة المغربية، على إعلان مشترك مع الوفد الأمريكي الإسرائيلي، في الـ22 من دجنبر، خرج عدد من أعضاء الحزب ينتقدونه بشدة، ووصل بهم الأمر إلى مطالبته بالاستقالة.

وفي هذا السيّاق، كان القيادي البارز بالحزب عبد العزيز أفتاتي، قد أكد أن موقف الحزب في التعامل مع إسرائيل ثابت، مشيرا إلى أنه لن يتغيّر، لأن التعامل معها يتعارض مع “المشروعية”.

ومن جانبه، دعا عبد الإله بن كيران الأمين العام السابق للبيجيدي، في بث مباشر يوم 23 دجنبر الماضي، إلى وقف الانتقادات الموجهة للعثماني، مشيرا إلى أن الحزب هو الذي يرأس الحكومة، وهو طرف مهم في سلطة الدولة، مؤكدا أن القرارات المتخذة هو جزء منها، وأن القضية لا تقبل “اللعب”.

وقال إن القضية قضية كبرى تتدخل فيها أطراف دولية أخرى، مشددا على ضرورة الالتزام بالهدوء، حفاظا على مصالح البلاد.

وفي الـ26 من دجنبر، أعلن تنظيم “الإخوان المسلمون” عن صدمته من حزب العدالة والتنمية الذي يرأس الحكومة المغربية، لأنه، وبحسب التنظيم، شارك في “المهزلة الجارية”، المتمثلة في “هرولة العديد من حكومات الدول العربية والقيام بالتطبيع مع الاحتلال الصهيوني”.

ويعتقد التنظيم، في بيان له، أن ما أقدمت عليه الحكومة المغربية، شأنها شأن عدد من الحكومات “العربية”، يُسيء لكل “مسلم حر غيور على دينه وأمته ومقدساته”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

احتجاجات أساتذة التعليم الأولي على المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بقلعة السراغنة

جديد24  ندد المكتب الإقليمي للمربيات والمربين بالتعليم الأولي المنضوي تحت لواء الجامعة ...