سلايدرقضايا وحوادث

حملة تضامنية مع أساتذة التعاقد (صور)

جديد24_حنان السلامي

أطلق عدد كبير من المواطنين المغاربة من مختلف المهن والمستويات التعليمية والاجتماعية، حملة “مليونية” تحت مسمى “الشعب يريد إسقاط التعاقد”، وذلك تضامناً مع الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد.

ونشر رواد مواقع التواصل الاجتماعي، صور أثناء عملهم، مرفوقة بعبارات كـ”كل التضامن مع الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد” في إشارة إلى دعم أسرة التعليم، وتحمل هذه الحملة دلالات مهمة منها إحترام لقدسية ورمزية الأستاذ في الوطن ودوره في البناء الفعلي للعهد الجديد.

وقال أحد المتضامنين مع الأساتذة :” لست أستاذا مهنتي جباص و طالب جامعي ناضلت من داخل أسوار الثانوية كتلميذ معلنا تضامني مع أساتذتي و مستعد لخوض معارك نضالية جديدة سواء من داخل الجامعة أو الشارع و من هنا أعلن تضامني مع الأساتذة اللذين فرض عيلهم التعاقد”.

وفي سياق ذاته قالت مواطنة مغربية :”من عالم الطيران والأجواء العليا خارج المملكة انضم بدوري لحملة التضامن كواحدة من بنات بلدي العزيز تضامنا مع 100 الف شاب وشابة من اساتذتي واستاذاتي الاعزاء والعزيزات وان لم يحصل لي شرف العمل في هذه المهنة التعليمية النبيلة فإني تعرفت على هذه القضية عندما رأيت بعيني تعرض عدد منكم للمضايقة امام منزلنا في الدار البيضاء المقابل لمقر الاكاديمية الجهوية للتعليم وهم يحاولون المبيث ليلا هناك. تألمت للمشهد وتواصلت مع أستاذات راقيات هناك وأصبحن لي صديقات عزيزات اتابع نضالهن إلى اليوم وفهمت قضية الاساتذة أكثر فأكثر عبرهن.

نتمنىمن مسؤولي بلدنا العزيز أن يجدو حلا ويرفعون من مقام الاستاذ عاليا من اجل مجتمع ارقى وافضل. كل التضامن وكل الحب لكل أستاذة وأستاذ درسني أم لا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى