سلايدرقضايا وحوادث

مصرع أستاذ غرقاً بسد المسيرة نواحي سطات

جديد24

توفي ظهر يوم الأحد شاب من مدينة البروج غرقا في مياه سد المسيرة.

الشاب توفيق هروان امتهن التعليم مؤخرا وكان يحضر لشهادة الماستر بسلك ماستر المجتمع المدني والديمقراطية التشاركية ، حيث أنه كان شابا لطيفا ومحبوبا ويشهد له الجميع بأخلاقه الرفيعة وحسن معاملته.

“سد المسيرة “_ الذي أصبح عبارة تهز خاطر ساكنة البروج _ يخطف سنويا أرواحا عديدة من شباب المدينة الذين يتوافدون عليه كأقرب متنفس بل يعد المتنفس الوحيد الذي يقصده محبوا السباحة وكذا الراغبين في الاستجمام هروبا من قساوة الحرارة التي تعرف ارتفاعا قياسيا في ظل غياب تام للمسابح والمنتزهات في البروج.

وتجدر الإشارة إلى أن هذا السد يقصده الشباب من عدة مناطق يعرف انعدام تام لوسائل المراقبة وخطر الغرق فيه وارد بشدة ، ومن حق الساكنة هنا أن تتساءل: إلى متى سيستمر سد المسيرة في حصد أرواح شباب مدينة البروج؟ و لماذا لم يتم فتح المسبح البلدي وتحسين بنيته وتوسيعه ليكون ملاذا آمنا لمن يرغب في السباحة فيه ؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى