جديد24سلايدر

جمعية مغرب الرياضات.. تجربة شبابية تشق طريق النجاح

جديد24

تؤكد جمعية مغرب الرياضات دوما عن رغبتها الجامحة في تطوير و تشجيع الرياضة الجامعية و ذلك عبر كل تحركاتها و أنشطتها منذ تأسيسها سنة 2011.

حيث تنظم سنوياً جائزة مولاي الحسن للألعاب الجامعية الكبرى و المؤتمر الوطني للرياضة و ذلك تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.

و تعتبر هذه الجائزة واحدة من أكبر التظاهرات الرياضية على الصعيد الوطني حيث يحضرها ما يفوق 600 طالب و طالبة. و في الجانب الآخر يمكننا أن نصنف المؤتمر الوطني للرياضة كحدث علمي بامتياز حيث يشارك فيه رجالات وازنة في الميدانين الرياضي و العلمي.

و تسعى الجمعية كذلك إلى الدمج بين ما هو رياضي و فني من خلال تنظيمها لسهرات فنية يحييها خيرة الفنانين العالميين.

و تمهيدا لهاته الأحداث البارزة تقوم الجمعية بجملة من الأعمال والأنشطة على مدار السنة، بدءا بتنظيمها لكأس الرئيس ،لتليه جولة تنظمها الجمعية بمختلف ربوع المملكة، وبعدها تأتي ندوة صحفية ينشطها أبرز الصحفيين و الفاعلين الرياضيين و المهتمين بالشأن الرياضي الوطني ،هدفها اطلاع الجمهور بجديد الجمعية.

على عكس غالبية الجمعيات ان لم نقل كلها، لم تقوى جائحة كورونا على إيقاف نشاط و حيوية الجمعية حيث ارتأى أعضاؤها تنظيم مؤتمرات افتراضية نوقشت خلالها أثر الوباء على قطاع الرياضة. و لاقت هذه الأخيرة نجاحا باهرا آنذاك، محققة نسب مشاهدات عالية.

قصد التنويع من نشاطاتها السنوية، عن احدث مستجداتها ، و استعدادا لتنظيم أحداثها الاعتيادية تقوم جمعية مغرب الرياضات بتحضير رحلة جماعية وجهتها مراكش الصويرة ، لفائدة اندماج أعضائها و كدا ابراز دورها الأولي و الاساسي في الترفيه و دعم الانشطة الجامعية الكبرى ناهيك عن خفض الضغط المولد عن طريق الجائحة الحالية “فيروس كورونا “اضافة الى دعم السياحة المغربية في ظل الركود الذي تعاني منه مختلف ارجاء المملكة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى