تربية وتعليم

نقابة تعليمية.. “قرار حرمان الأستاذة من السكن الوظيفي”ارتجالي‘‘، والوزارة تتحمل مسؤولية الخطر الذي صار يهدد حياتها”

جديد24

احتجت أستاذة بمجموعة مدارس تسياونت بإقليم بولمان على حرمانها من حقها في السكن الوظيفي الذي كانت تستغله، بالإقدام على نصب خيمة بباب المؤسسة التعليمية التي تشتغل بها.

واتهمت الأستاذة مدير المجموعة المدرسية بحرمانها من السكن الوظيفي لأسباب لم تذكرها، في وقت دخلت فيه نقابة الجامعة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل بإقليم بولمان على خط هذا القضية.

واعتبرت النقابة، في بيان لها، أن السكنية موضوع التنافس شُيدت في إطار البرنامج الوطني الخاص بإسكان المدرسين والمدرسات العاملين والعاملات بالعالم القروي، مؤكدة بأن هذا البرنامج جاء ثمرة لشراكات المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ووزارة التربية الوطنية وجمعية دعم التمدرس في العالم القروي ضمانا لاستقرار هيئة التدريس في المناطق النائية.

كما دعا التنظيم النقابي، الوزارة إلى السهر على تطبيق مقتضيات هذه الشراكة بإسناد السكنية موضوع التنافس إلى الأستاذة ضمانا لاستقرارها لا إلى المدير الذي يتلقى تعويضا عن السكن.

ووصفت الجامعة الوطنية للتعليم بإقليم بولمان، قرار حرمان الأستاذة من السكن الإداري بأنه ’’قرار ارتجالي‘‘، محملة وزارة التربية الوطنية مسؤولية الخطر الذي صار يهدد حياة الأستاذة المعنية، التي اتخذت قرار السكن في خيمة أمام باب المؤسسة التعليمية التي تقع في منطقة قروية يلفها البرد القارس من كل الجهات، يؤكد بيان النقابة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى