قضايا وحوادث

“الأحداث المغربية” تشتكي بنكيران لنقابة البقالي

جديد24

راسلت جريدة “الأحداث المغربية” كلا من “النقابة الوطنية للصحافة” و”المجلس الوطني للصحافة”، على خلفية ما اعتبرته اتهاما من طرف بنكران لها ب”التصهين” وأنها “مدسوسة وضد القيم والأخلاق”.

ونشرت ذات الجريدة نص رسالتها الموجهة للهيئتين أعلاه، في عددها لهذا اليوم الإثنين، مقدمة لذلك بقولها: “إن جريدة  الأحداث المغربية ومنذ إنشائها أصرت على أداء رسالتها الإعلامية بكل مهنية في اعترام تام لقواعد وأخلاقيات المهنة، وبانسجام مع خطها التحريري التقدمي الذي يضع المصلحة العليا للوطن وثوابت الأمة فوق كل اعتبار. فيما يلي ننشر نص الرسالة الموجهة إلى النقابة الوطنية للصحافة والمجلس الوطني للصحافة يوم أمس الأحد”.

وقالت في ذات الرسالة: “لسنا بحاجة إلى تبيان حجم الضرر المعنوي الذي يلحق بنا جراء هذا الخطاب الأخلاقوي (أي وصفها بأنها “ضد الأخلاق والقيم”)، لكننا نود التأكيد مرة أخرى، عن أنه فعل لا يقل خطورة عن وصفنا ب”المتصهينين”، مع ما يعنيه ذلك من تعريضنا لمخاطر العنف وربما التصفية الجسدية”.

وزادت: “لقد قال الأستاذ إننا “جهة مدسوسة” ولسنا بحاجة هنا لسرد تاريخ الجريدة وسياقات ودواعي تأسيسها، ولا لأن نقول إنها خطوة مدروسة لتجريدنا من صفتنا الصحفية حتى يسهل الاعتداء علينا”.

وتابعت: “لكننا سنقول إنه نفس منطق إخراجنا من الدين والملة ينتقل إلى إخراجنا من المهنة، حتى يكون الاعتداء علينا مشروعا”.

ووجهت “الأحداث” شكايتها قائلة: “إننا في الأحداث المغربية، وبأسلوب مهني حضاري ديمقراطي، نضع شكايتنا بين أيديكم، طلبا للإنصاف ورد الاعتبار وجبر الضرر الذي لحقنا من مسؤول سياسي، كان مع الأسف رئيسا سابقا لحكومة المملكة المغربية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى