رياضة

رسميا.. “الفيفا” يَصدمُ المنتخب الجزائري بهذا القرار

قررت لجنة الانضباط التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” عدم إعادة مباراة منتخبي مصر والسنغال والجزائر والكاميرون ضمن التصفيات الإفريقية المؤهلة لمونديال قطر 2022، وفقا لمطالب الاتحادين المصري والجزائري بإعادة المباراتين إثر التجاوزات التي جرت فيهما.

وقررت لجنة الانضباط بالفيفا تغريم المنتخب المصرى 6 آلاف فرانك سويسرى على خلفية مباراة مصر والسنغال في إياب التصفيات الأفريقية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2022 التي انتهت بفوز السنغال بركلات الترجيح.

ونشر الاتحاد الدولى لكرة القدم بيانًا رسميًا يوضح كل العقوبات على المنتخبات المشاركة فى تصفيات كأس العالم 2022، وظهر فى جدول العقوبات أن منتخب مصر تعرض للغرامة 6 آلاف فرانك تحت بند سوء سلوك الفريق (6 عقوبات فردية).

وقال الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” على الموقع الرسمي إن لجنة الانضباط قررت معاقبة منتخب السنغال بإقامة مباراة واحدة بدون حضور الجماهير فضلًا عن 175 ألف فرنك سويسري غرامة.

وعن العقوبات الموقعة على السنغال، قررت لجنة الانضباط تغريم الاتحاد السنغالي لكرة القدم مبلغ 175 ألف فرنك سويسري، وخوض لقاء واحد للمنتخب السنغالي بدون جمهور بسبب سوء التنظيم.

وتقدم الاتحاد المصري لكرة القدم بشكوى لدى الاتحاد الدولي لكرة القدم بعد الأحداث المؤسفة التي طالت منتخب مصر في مباراة السنغال، والتي انتهت بفوز وتأهل السنغال لنهائيات كأس العالم قطر 2022.

واستندت الشكوى على المادة رقم 83 من قانون العقوبات في الاتحاد الأفريقي، وهي مادة تتضمن بندا صريحا بأن الأحداث الجماهيرية التي تؤثر على نتيجة المباراة بشكل مباشر تؤدى إلى إعادة المباراة تحقيقا لمبدأ تكافؤ الفرص.

وتوقع المصدر ذاته، قبل هذه القرارات، أن “هناك عقوبات مؤكدة سيتم تطبيقها على السنغال وهي الغرامات المالية والحرمان من الجماهير لعدد من المباريات بسبب الأحداث التي وثقها اتحاد الكرة بالصوت والصورة وأرسلها للكاف، موضحا أن إعادة المباراة تبقى واحدة من العقوبات المطروحة طبقا لتقدير لجنتي العقوبات والانضباط بالفيفا”.

وفتح الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” ملف التجاوزات التي شهدتها مباراة السنغال ضد مصر، حيث شدد المتحدث الرسمي باسم الاتحاد الدولي في تصريحات لشبكة “سكاي سبورتس” الرياضية العالمية أن “الفيفا” بصدد تحليل التقارير الرسمية الخاصة بمباراة مصر والسنغال في التصفيات المؤهلة إلى بطولة كأس العالم في قطر 2022.

من جهة ثانية، تقدم الاتحاد الجزائري لكرة القدم بشكوى رسمية ضد الحكم الغامبي باكاري غاساما، الذي أدار مباراة الجزائر والكاميرون في إياب الدور الفاصل من التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى مونديال قطر 2022، بعد أن تسببت قراراته التحكيمية في إقصاء الخضر و عدم المشاركة في كأس العالم بقطر.

ووصفت الهيئة الكروية ذاتها أسلوب إدارة الحكم بكاري غاساما بـ “الفاضح”، الذي “شوّه المباراة، وأضافت أنها ستلجأ إلى كلّ الوسائل القانونية المتاحة، لِاستعادة حقوقها المُرادفة لِإعادة المباراة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى