قضايا وحوادث

استنفار بالمصالح الإقليمية بسيدي قاسم بعد تسمم عشرات تلميذات بجماعة الكداري

أدى تعرض العشرات من التلميذات لتسمم جماعي بجماعة الكداري بإقليم سيدي قاسم، صباح اليوم الجمعة، إلى استنفار عام بمختلف المصالح الإدارية التابعة لإقليم سيدي قاسم.

ووفق لمصادر “جديد24″، فقد تم نقل التلميذات اللواتي يتابعن دراستهن في إعدادية دار الكداري، إلى المستشفى الإقليمي بسيدي قاسم، بعد تعرضهن لغثيان في المعدة، حيث مازال إلى حدود اللحظة لم يتم التعرف على أسباب التسمم.

وأكدت المصادر ذاتها، أن الشكوك الأولية تحوم حول شرب التلميذات لماء ملوث، تسبب لهن في تسمم بالمعدة، في انتظار خضوعهن لفحوصات مستعجلة لمعرفة السبب الحقيقي وراء هذا التسمم.

ومن المرتقب بعث عينة من الماء لمختبرات التحاليل الطبية لمعرفة هل هو ملوث، مع فتح عناصر الدرك لتحقيقات مع الجهات المسؤولة عن المؤسسة لمعرفة ظروف وملابسات الواقعة.

وتحدث بين الفينة والأخرى، داخل المؤسسات القاطنة في الجماعات القروية، حالات تسمم غذائي جماعي، نتيجة قلة مراقبة جودة الأكل.

وتعالت أصوات الفعاليات الجمعوية مرارا، بضرورة تدخل وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي، من أجل تكثيف عمليات المراقبة بخصوص جودة المواد الاستهلاكية المقدمة إلى التلاميذ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى