قضايا وحوادث

البرلماني المهاجري ينتقد برنامج فرصة: “فرصة” برنامج مهووس بالتوزيع العادل “للكاميلة”

انتقد البرلماني المهاجري القيادي في حزب الأصالة والمعاصرة الحزب العضو في الأغلبية الحكومية، أمس السبت 25 يونيو، المسؤولين عن برنامج “فرصة”، ووصفه بالبرنامج المهووس بوحدة التوزيع العادل “للكاميلة”.

وتوقف البرلماني المهاجري في تدوينة منشورة بموقع الفايسبوك، نموذج جهة درعة تافيلالت والتي تضم اقاليم شريط الفقر والمغرب المنسي: زاكورة، ورزازات، تنغير، ميدلت والراشيدية، والتي آلت فيها صفقة احتضان هذا الورش لشركة بقيمة مالية حددت في 56 مليون درهم، وهي شركة تتواجد بالعاصمة الرباط وتحديدا بأكدال ورأسمالها 9 مليون سنتيم، ولا تتوفر حتى على مقر لها، حيث تحتضنها احدى الشركات.

وأكد بأنه كان من المنتظر أن يحتضن برنامج فرصة الشباب ويواكب مشاريعهم، غير أن ما وصفه بفضائح الورش بدأت تصل، وقال: “كما كان متوقعا العشا الزين كتعطي ريحتوا من العصر، والي بدا بالموثرين غادي يسالي بقاضي التحقيق. ولا يمكن لشركة فاشلة و مبذرة للمال العام ان تعلم شباب المغرب الحس المقاولاتي وخلق الثروة بالجهات”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى