مجتمع

تفكيك شبكة لترويج أدوية للإجهاض بتازة

أنهت مصالح الشرطة القضائية بتازة نشاط شبكة تنشط في الإجهاض بواسطة أقراص طبية محظورة، بإحالة متهمين اثنين على أنظار النيابة العامة يوم الاثنين 13 يونيو 2022، التي أمرت بإيداعهما السجن المحلي بتازة في انتظار الشروع في محاكمتهما يوم الاثنين المقبل.

ووفقا لما أوردته مصادرنا، فإن المصالح الأمنية بتازة كانت قد توصلت بمعلومات تفيد بقيام شخص بترويج أدوية مهربة مخصصة للإجهاض وسط النساء الراغبات في التخلص من حملهن، فقامت بنصب كمين له أفضى إلى توقيفه متلبسا بحيازة عدد من أقراص الإجهاض.

وتبعا للمصادر ذاتها، فإن الأمر يتعلق بشخص كان يعمل كمساعد صيدلي سابق تم توقيفه وهو يقوم بترويج هذه الأقراص الطبية المحظورة لإحدى الفتيات بأحد أحياء مدينة تازة، وشخص آخر جرى توقيفه بتنسيق مع مصالح الشرطة بالشرق بمنطقة سوق الفلاح بمدينة وجدة.

وحجزت عناصر الشرطة خلال هذه العملية حوالي عشرين قرصا طبيا مخصصا للإجهاض وهاتفا نقالا ووصلين لتحويل الأموال.

وأظهرت التحريات أن المشتبه فيه الأول كان يقتني برشامة أقراص الإجهاض من المشتبه الثاني بمبلغ يتراوح ما بين 700 و800 درهم ليقوم بيعها بمبلغ 1700 درهم للعلبة التي تحتوي على عشرة أقراص طبية محظورة، وبعد البحث صرح المزود الرئيسي أنه يقتني هذه أقراص من عند سيدة تقطن بمدينة مليلية المحتلة.

الموقوفان أحيلا، رفقة المحجوزات، على المصلحة الولائية للشرطة القضائية بتازة من أجل تعميق البحث معهما ووضعهما رهن تدبير الحراسة النظرية بتعليمات من النيابة العامة المختصة، ونشر مذكرة بحث في حق المزودة الرئيسية.

وقررت النيابة العامة، بعد إخضاع المشتبه فيها لتدبير الحراسة النظرية، متابعتهما في حالة اعتقال بالسجن المحلي بتازة من أجل “الإجهاض، محاولة إجهاض امرأة حبلى برضاها، إجهاض امرأة حبلى برضاها بواسطة الشراب وعقاقير، ممارسة الإجهاض بصفة معتادة، المشاركة، مزاولة مهنة الصيدلة بصفة غير قانونية، بيع الأدوية بدون رخصة”.

وحددت محكمة الابتدائية بتازة تاريخ 20 يونيو المقبل كموعد للشروع في محاكمتهما وفق التهم المنسوبة إليهما.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى