قضايا وحوادث

غلاء الأضاحي يؤرق المغاربة و وزارة الفلاحة نؤكد أن العرض يفوق الطلب

قالت وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، إن العرض من الأغنام والماعز المخصص لعيد الأضحى المرتقب شهر يوليوز القادم ،”كاف ويفوق الطلب بكثير”، إذ يبلغ نحو 8 ملايين رأس، بينما يقدر الطلب بحوالي 5.6 مليون رأس، يضم 5,1 مليون رأس من الأغنام و500 آلاف من الماعز.

وأوضحت وزارة الفلاحة في بلاغ توصل به موقع “ميديا90” أنها “ستقوم، بتعاون مع السلطات المحلية، بتتبع تموين مختلف الأسواق عن قرب لمراقبة أسعار الماشية التي يتم تسويقها، لا سيما على مستوى المحلات التجارية الكبرى والأسواق القروية ونقاط البيع الرئيسية في المدن، وكذا الحالة الصحية للقطيع من طرف مصالح المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية”.

ومن أجل دعم البنية اللوجستيكية لتسويق القطيع وتوجيه المستهلكين، يضيف البلاغ، “تعمل وزارة الفلاحة حاليا، بتعاون مع السلطات الإقليمية والمحلية، على تعزيز البنية التحتية من خلال إنشاء 30 سوقًا مؤقتا مخصصا لبيع الماشية في العيد بمختلف مناطق المملكة”.

من جهة أخرى، لفت المصدر ذاته إلى أن الوزارة قامت بتعاون مع وزارة الداخلية، بمناسبة عيد الأضحى السابق، بإحداث 3 أسواق نموذجية لتسويق الماشية، وذلك بعين بني مطهر (جهة الشرق) وأزرو (جهة فاس-مكناس) وكيسر (جهة الدار البيضاء-سطات) وفق نموذج جديد يحترم الإجراءات التي توصي بها السلطات الصحية والمحلية، مؤكدا أنه سيسمح فقط للقطيع الحامل للأقراص بالدخول إلى الأسواق وأسواق الماشية.

وكانت الوزارة نفسها قد أكدت في بلاغ سابق أن أسعار الأغنام والماعز في الأسواق وأسواق المواشي بالمغرب، هي في نفس مستويات الموسم الفلاحي السابق، خلال نفس هذه الفترة من عيد الأضحى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى