قضايا وحوادث

المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان تطالب روسيا بعدم إعدام الشاب المغربي إبراهيم سعدون

طالبت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان من روسيا، اليوم الخميس، بعدم إعدام الشاب المغربي إبراهيم سعدون الذي حكمت عليه السلطات الانفصالية الموالية لها في شرق أوكرانيا.

وأوردت الهيئة القضائية لمجلس أوروبا، بأنها “طلبت من حكومة روسيا الاتحادية، بموجب المادة 39 للمحكمة، ضمان عدم تنفيذ حكم الإعدام الصادر ضد صاحب الشكوى، وضمان أن تكون ظروف احتجازه مناسبة، وتقديم أي مساعدة طبية ضرورية له”.

وأكدت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان على أن روسيا لا تزال ملزمة بقراراتها رغم طردها من مجلس أوروبا في مارس الماضي.

هذا، طلبت من الكرملين تزويدها “في غضون أسبوعين، بمعلومات توضح الإجراءات والتدابير التي اتخذتها” السلطات الروسية لضمان احترام حقوق سعدون بموجب الاتفاقية.

جدير ذكره بأن المادة 39 من الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان تنص على أن للمحكمة الحق في أن تأمر باتخاذ تدابير موقتة عندما يكون مقدمو الشكاوى معرضين لخطر حقيقي بضرر لا يمكن إصلاحه.

وكان قد رفع الشكاية بالضرر الطالب المغربي إبراهيم سعدون نفسه.

وحكمت السلطات الانفصالية الموالية لروسيا على الطالب المغربي إبراهيم سعدون وبريطانيين آخرين، بالإعدام متهمة إياهم بالقتال لفائدة كييف

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى