قضايا وحوادث

تأجيل محاكمة الصحافية حنان بكور

بلغ إلى علم الموقع أن ابتدائية سلا قررت، اليوم الإثنين  27  يونيو الجاري، تأجيل أولى جلسات محاكمة الصحافية حنان بكور، وذلك إلى غاية 19 شتنبر المقبل، من أجل إعداد الدفاع.

وتتابع الصحافية حنان باكور، على خلفية شكاية، تقدّم بها حزب التجمع الوطني للأحرار، بسبب تدوينة على موقع التواصل الاجتماعي تحدّثت عبرها عن موضوع انتخاب رئيس لمجلس جهة كلميم واد نون، بالتزامن مع وجود القيادي بحزب الاتحاد الاشتراكي عبد الوهاب بلفقيه في وضع صحي حرج.

وتتابع بكور بتهمة “بث وتوزيع ادعاءات ووقائع كاذبة باستعمال الأنظمة المعلوماتية بقصد المساس بالحياة الخاصة للأشخاص أو التشهير بهم”.

 وكانت الصحفية حنان باكور، قد كشفت عن توصلها باستدعاء من المحكمة الابتدائية بسلا، للمثول أمامها يوم 27 يونيو الجاري،لاوذلك على خلفية الشكاية التي رفعها ضدها حزب التجمع الوطني للأحرار، بسبب تدوينة نشرتها على حائطها بالفايسبوك.
وبحسب تدوينة نشرتها بصفتحها الخاصة بموقع فايسبوك، فقد تقرر متابعتها بـ”بث وتوزيع ادعاءات ووقائع كاذبة باستعمال الأنظمة المعلوماتية بقصد المساس بالحياة الخاصة للأشخاص أو التشهير بهم”.
وكتبت باكور تعليقا على متابعتها قضائيا:”السيد رئيس الحكومة وحزبه تركوا ارتفاع الأسعار وحنق البشر والحجر، ليركزوا على سياسة التخويف والتركيع لكل صوت لا يطرب ولا يصطف مع الكورال”.
 وتابعت “سأقف أمام المحكمة ضدكم وضد حزبكم الذي يريد أن يحجر علي وعلى حقي في التعبير… سأقف ضد سياستكم التي تسعى للتخويف ليسود الصمت.أنتم حزب له السلطة والمال…وأنا صحافية حرة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى