أمزازي : احتجاجات التلاميذ ضد “الساعة الإضافية” كارثة وضرب للقيم

محمد شاكر-جديد24

اعتبر وزير التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي،سعيد أمزازي، مسيرات التلاميذ الإحتجاجية ضد الساعة الإضافية انحطاطا وضربا لمنظومة القيم، مشيرا إلى أن الشعارات التي رددوها لا تشرف المغاربة عامة ومنظومة التربية والتكوين خاصة.

أمزازي، الذي كان يتحدث مساء الجمعة 30 نونبر في مائدة مستديرة حول “إصلاح منظومة التربية والتكوين” نظمها حزب التقدم والاشتراكية، وصف تلك المصطلحات والشعارات والعبارات بـ”الكارثة” التي حلت بالمنظومة.

وأكد أمزازي أن وزارته ستعمل على تنزيل مشروع قانون إطار 17_51 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين، أن هذا الأخير سيساهم في إرجاع القيم إلى المنظومة التربوية، وذلك عبر إدماجها في المناهج والمقررات الدراسية، داعيا الأسر بتحمل مسؤوليتها في التربية والتكوين، قائلا “التربية تبدأ في المنزل”.

وأشار الوزير أن مشروع القانون الإطار يؤكد على أنَ إصلاح المدرسة المغربية وتجديدها المستمر يعتبر أولوية وطنية ملحة، ومسؤولية مشتركة بين الدولة والأسرة، وهيئات المجتمع المدني، إلى جانب الفاعلين الإقتصادين والإجتماعيين، والجماعات الترابية وغيرهم من الفرقاء، داعيا الحكومة والبرلمان إلى ضرورة التسريع بالمصادقة على القانون المذكور لربح زمن الإصلاح.

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق