أساتذة يَحْتجُّون ضدَّ مديرة اتَّهَمَتهُم بالتحرش بقلعة السراغنة (صور)

عادل النويتي-جديد24

دخل أساتذة ثانوية أولاد اعمرو الإعدادية، التابعة للمديرية الإقليمية لوزارة التربية والتكوين بقلعة السراغنة، منذ زوال أمس الأربعاء 16 يناير الجاري في اعتصام مفتوح، وذلك احتجاجا على “ما آلت إليه الأوضاع بالمؤسسة من تردٍّ وتراجع وإجهاض لكل المشاريع”، مستنكرة “سياسة الآذان الصماء الممنهجة من طرف المديرية الإقليمية اتجاه سلوكات المديرة”، بالاضافة إلى ماأسموه “تنامي الخطاب التهديدي والاستفزازي لمديرتها، بعد اتهامها لأربعة أساتذة بالتحرش.

وقال يوسف موساوي، عضو التنسيقية الإقليمية للأساتذة المتعاقدين في تصريح  لجريدة “جديد24″ إن إطارهم يساند الأساتذة المعتصمين بعد صمت الجهات المسؤولة عن تصرفات المديرة، التي أقفلت باب الإدارة على أربعة أساتذة وشرعت في الصراخ، واتهمتهم بالتحرش بها، وهو ما استنكره المعنيون، وقرروا الاعتصام والمبيت في العراء والمطالبة بتدخل المديرية”.

كما سجَّلَ المتحدث ذاته “نهج سياسة التماطل واللامبالاة في التعاطي مع قضايا الأساتذة وغياب المقاربة التشاركية والتربوية في تسيير المؤسسة”، مستنكرا “عدم إشراك الأساتذة في تدبير شؤون المؤسسة وتهميش دور مجالس المؤسسة”.

وَحَمَّلَ الأساتذة المعتصمون المسؤولية كاملة للمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بقلعة السراغنة، “في ما ستؤول إليه الأوضاع من ارتباك في السير العادي للدراسة، الأمر الذي سيخلق نوعا من الفوضى”، مؤكدة أن “الاحتقان والتوتر لن يخدم الوضع التربوي والمنظومة التربوية”.

loading...

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق