تكنولوجيا المعلومات والتنمية البشرية…أية علاقة؟؟

عبد اللطيف شعباني

إن مفهوم تكنولوجيا المعلومات هو أحد أحدث المفاهيم الذي ارتبط بشكل مباشر بالتطور التقني والتكنولوجي والذي يقصد به استخدام الوسائل التكنولوجية الحديثة في إيصال المعلومات، والتواصل مع العالم الخارجي بكافة الوسائل المرئية، والمكتوبة، والمسموعة، وخلال السنوات القليلة الأخيرة أدى دخول وسائل تقنية جديدة في مجال الاتصالات إلى التأثير على القطاع الإعلامي، وإحداث نقلة نوعية في الكيفية والمدة التي يصل بها الخبر عن الطرق المألوفة السابقة.

وتساهم تكنولوجيا المعلومات والاتصال بشكل كبير في التنمية البشرية والاقتصادية، من خلال أشكال جديدة من التفاعل الاجتماعي والاقتصادي ومجتمعات جديدة، التي تسمح بالوصول إلى المعلومة والمعرفة ، لأن تكنولوجيا المعلومات والاتصال “مجموع التقنيات والأدوات والوسائل والنظم المختلفة التي يتم توظيفها لجمع المعلومات والبيانات المسموعة والمكتوبة والمسموعة المرئية والرقمية .

كما توفر تكنولوجيا المعلومات والاتصالات أداة قوية لتجاوز الانقسام الإنمائي بين البلدان الغنية والفقيرة والإسراع ببذل الجهود للقضاء على الفقر والجوع، والمرض، والأمية، والتدهور البيئي، وتمكن المدارس والجامعات والمستشفيات الاتصال بأفضل المعلومات والمعارف، وتمكين الأفراد والمجتمعات، والبلدان من تحسين مستوى العيش، وأيضاً المساعدة على تحسين كفاءة الأدوات الأساسية للاقتصاد من خلال الوصول إلى المعلومات والشفافية.

وتأسيسا على ما سبق تلعب تكنولوجيا المعلومات والاتصال دورا مهما في تعزيز التنمية البشرية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، من خلال الخصائص المتميزة وأكثر كفاءة من وسائل الاتصال التقليدية، التي تتخطى الحدود الجغرافية والسياسية للدول، كما تمتاز بكثرة وتنوع المعلومات والبرامج التثقيفية والتعليمية لمختلف الشرائح المجتمعية في المكان والزمان.

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق