نُشطاءٌ يُطالبون بالتّحقيق في ثروة بنكيران وزوجته

11 فبراير 2019
نُشطاءٌ يُطالبون بالتّحقيق في ثروة بنكيران وزوجته

أثارت الخرجات الإعلامية لعبدالإله بنكيران، الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية، موجة غضب واستنكار في صفوف المغاربة، ورواد الفضاء الأزرق، وذلك بعد حديثه المتكرر عن حاجته وعوزه، مقابل كشف وثائق رسمية عن تقاضيه لمعاش استثنائي بلغ 7 ملايين سنتيم شهريا، فضلا عن معاشه كبرلماني، وهو ما دفع مواطنين ونشطاء إلى مطالبة رئيس المجلس الأعلى للحسابات، إدريس جطو، بفتح بتحقيق فيً ثروة زوجة عبد الاله بنكيران، بعدما ادعى الفقر ونسب كل الأملاك لزوجته، دون أن يملك أي درهم في حساباته الأربعة.

هذه المطالب التي أشعلت موقع التواصل الإجتماعي جاءت ردا على كشف حقيقة تمتعه بمعاشين.

ويُصِرُّ النشطاء على التحقيق في ثروة بنكيران وزوجته، خاصة بعد إنكاره توفره على أملاك وأرصدة مالية، رغم قضائه أزيد من 20 عاماً كبرلماني، يتقاضى قرابة 4 ملايين شهرياً، فضلاً عن راتب كرئيس للحكومة يتجاوز 12 مليون شهريزً طيلة خمس سنوات، اضافة الى حصوله على راتب 10 أشهر حين إعفائه من رئاسة الحكومة.

رابط مختصر

اترك رد