جثةُ شابٍّ مذبوحٍ تستنفرُ أمن هذه المدينة

2019-03-02T11:38:44+00:00
2019-03-02T12:28:06+00:00
سلايدرقضايا وحوادث
جثةُ شابٍّ مذبوحٍ تستنفرُ أمن هذه المدينة

توفي شاب، يبلغ من العمر 28 سنة، وهو في طريقه على متن سيارة إسعاف إلى مستشفى محمد الخامس بمكناس، بعد أن عثر عليه مذبوحا، من الوريد إلى الوريد، قرب مدرسة بن حازم بحي الحمديين بمنطقة برج مولاي عمر وسط المدينة.

وفور توصلها بالخبر، هرعت المصالح الأمنية بمكناس الى عين المكان، وقامت بفتح تحقيق حول ملابسات هذه الجريمة، دون أن تستبعد فرضية أن يكون الهالك “ع ف”، الذي عثر بحوزته على شفرة حلاقة وأقراص مهلوسة، قد وضع حدا لحياته بذبح نفسه.

وتم نقل جثة الهالك نحو مستودع الأموات بمستشفى محمد الخامس بمكناس قصد إخضاعها للتشريح الطبي، تحت اشراف النيابة العامة المختصة.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق