أجواء مشحونة داخل اللجنة البرلمانية للتعليم..”البيجيدي” والإستقلال طالبا بعدم حضور الصحافة والإجتماع يتجه للتأجيل

2019-04-03T18:32:49+00:00
2019-04-03T18:33:24+00:00
جديد24سلايدر
3 أبريل 2019
أجواء مشحونة داخل اللجنة البرلمانية للتعليم..”البيجيدي” والإستقلال طالبا بعدم حضور الصحافة والإجتماع يتجه للتأجيل

انطلق قبل قليل  اجتماع لجنة التعليم والاتصال والثقافة، بمجلس النواب، للتصويت على مشروع القانون الإطار لإصلاح منظومة التربية والتكوين رقم 51.17، والذي يعرف جدلاً فيما بات يعرف بـ”التدريس باللغات الأجنبية”، وسط أجواء مشحونة بعد أن طالب بعض رؤساء الفرق والمجموعات البرلمانية من محمد ملال رئيس اللجنة، يتزعمهم نواب البيجيدي والإستقلال، غلق الجلسة في وجه الصحافة وعدم السماح لها بمتابعة مجريات النقاش.

وقد استجاب الرئيس لطلب رؤساء الفرق والمجموعات البرلمانية، المتمثلة أساساً في فرق العدالة والتنمية وحزب الإستقلال، انضباطاً للقانون الداخلي للمجلس، على حد قوله، بينما احتجت فرق التقدم والإشتراكية والاتحاد الإشتراكي والأصالة والمعاصرة.

وكشفت مصادر جد مطلع لـ”جديد24” أنه لحدود الساعة لا يزال رؤساء الفرق المعترضة على غلق الاجتماع في وجه الصحافة يتناولون الكلمة للعدول عن هذا القرار في جو مشحون.

ومن المتوقع تقول مصادرنا أن يتجه اجتماع اليوم نحو التأجيل للمرة الثالثة على التوالي، بسبب “البلوكاج” الذي يتسبب فيه نواب حزب العدالة والتنمية، الذين انقلبوا على الإتفاق بالتصويت على مشروع القانون الإطار 51.17 إيجاباً، عندما أعلنوا رفضهم للصيغة الحالية خصوصاً المادتين 31 و32 من المشروع، وبعد أن انتهى اللقاء الذي جمع كل من رؤساء الفرق والمجموعات النيابية ووزير التربية والتكوين سعيد أمزازي ، ورئيس مجلس النواب الحبيب المالكي، بعدم التوافق واستمرار الوضع كما هو عليه.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق

Send this to a friend