العثماني يقر ويعترف: هناك اختلافات مع “التقدم والاشتراكية”

السياسيةسلايدر
26 أبريل 2019
العثماني يقر ويعترف: هناك اختلافات مع “التقدم والاشتراكية”

قال سعد الدين العثماني رئيس الحكومة والأمين العام لحزب “العدالة والتنمية” إن هناك أمور تنفر من العمل السياسي من بينها غياب المبادئ الأخلاقية، وغياب “المعقول”، في حين أن السياسة هي التزام قبل كل شيء.

وأكد العثماني خلال مشاركته في الندوة التي نظمتها شبيبة حزبه، مساء اليوم الجمعة، بالرباط، حول “العمل السياسي بين تعزيز الإصلاح ومخاطر التبخيس” أن هناك عقلية في المغرب تنظر إلى الاختلاف في الرأي دائما بسلبية، وهذا ما حصل مؤخرا عندما بدأ الحديث عن أزمة بين “البيجيدي” و “التقدم والاشتراكية”، وهذا ما حصل سابقا مع “العدالة والتنمية” حيث قيل عنه أنه سينشق، وهذا لن يحدث أبدا.

وأكد العثماني وجود اختلافات مع “التقدم والاشتراكية” فهل يمكن إخفاؤها؟، مضيفا “الواقع لا يرتفع لكن الخلافات لا تمنع من أن نتعاون في الأمور التي نتفق فيها وهي كثيرة، لو كنا نتفق مئة في المائة لكنا حزبا واحدا، لكننا هيئتان سياسيتان مختلفتان”.

وعاد العثماني للحديث عن الحرية، مشيرا أنها لا تعني الفوضى فينبغي أن تكون لها حدود، وهذه الحدود هي المسؤولية، لكن في نفس الوقت الانتقاد ينبغي أن لا يخفينا أو يفزعنا.

وأشار العثماني أنه إلى جانب الحرية لا بد من الابداع، لأنه في العمل السياسي ” يجب أن نبدع ونبتكر ، مؤكدا أن بعض الأحزاب تنقل من “العدالة والتنمية” حتى بعض العناوين في غياب تام للإبداع.

وشدد العثماني على أنه حكومته حريصة بشكل يومي على الوفاء بأقصى ما يمكن من الالتزامات، “فليس كل شيء وردي، لكن هناك الكثير من الأمور التي انتظرها المغرب طويلا تحققت والأوراش التي فتحت كبيرة وهيكلية”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق

Send this to a friend