المدارس العليا للأساتذة ترفض القرار الحكومي بتغيير اسمها إلى المدارس العليا للتربية والتكوين

2019-04-27T13:29:45+00:00
2019-08-27T15:16:26+00:00
السياسيةجديد24سلايدر
المدارس العليا للأساتذة ترفض القرار الحكومي بتغيير اسمها إلى المدارس العليا للتربية والتكوين

خالد مكيلبة

أصدرت المكاتب المحلية للمدارس العليا للأساتذة المنضوية تحت لواء النقابة الوطنية للتعليم العالي بيانا يوم الأربعاء 24 أبريل 2019، عبر فيه ممثلو المكاتب المحلية عن استنكارهم للطريقة التي تعاملت بها الحكومة مع المدارس العليا للأساتذة، وذلك بعدما قررت تغيير اسم المدارس العليا للأساتذة إلى المدارس العليا للتربية والتكوين.

وأضاف البيان بأن هذا الفعل يضرب استقلالية هذه المؤسسات، ولا يحترم هياكلها التي هي الناطق الرسمي باسم هذه المؤسسات.

وعبرت المكاتب المحلية حسب البيان عن رفضها اسم المدارس العليا للأساتذة ومطالبتهم الحكومة بالتراجع عن قرارها، كما طلبت من المكتب الوطني تحمل مسؤوليته والوقوف إلى جانب المكاتب المحلية في وجه كل محاولة لطمس هوية هذه المؤسسات.

وجدير بالذكر أن هذا القرار جاء بعدما اجتمع ممثلو المكاتب المحلية للمدارس العليا للأساتذة يوم الأربعاء 24 أبريل 2019، بالمدرسة العليا للأساتذة بتطوان على اثر مصادقة المجلس الحكومي المنعقد يوم الخميس 11 أبريل 2019، على المرسوم رقم 02.18.958 القاضي بتغيير تسمية المدارس العليا للأساتذة إلى المدارس العليا للتربية والتكوين.

                                     صحفي متدرب

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق