لا تنشر هنا

واشنطن بوست: انتفاضة نسائية في السودان تطالب بالمساواة بين الجنسين في البرلمان.

جديد24 - إلهام بوقدير*

شهدت السودان وبالضبط في العاصمة الخرطوم مجموعة من الانتفاضات النسائية التي ترفض القمع السياسي والاجتماعي الذي فرضه نظام البشير على المرأة في فترة حكمه، والذي لايزال حتى الآن سائرا عليهن.

وفِي هذا الصدد، ترأست “حليمة أشواق” الحقوقية و الثائرة هذه الانتفاضات، والتي صرحت حسب واشنطن بوست بقولها :”إن المرأة لا يمكن أن تحصل علي حريتها و حقوقها الكاملة إلا عندما تنخرط في النظام السياسي و تصبح قادرة علي اتخاذ القرارات الحكومية مثلها مثل الرجل”.

وأكدت في إفادة لها أن القانون الذي يقمع المرأة ويقيد حريتها يجب أن يثار عليه حتى يتغير ، موضحة أن فترة حكم البشير قد كرست لهذه الهيمنة الذكورية على المرأة , إذ أن المرأة  السودانية لا يحق لها أن تنتخب في الحكومة بل أكثر من هذا فإن المرأة في السودان لازالت مقيدة بمجموعة من الضوابط في الزواج والطلاق، وهذا ما دافعت عليه هذه الحركة النسائية، التي طالبت بالمساواة القانونية أمام القضاء و بإسقاط هذه القوانين التي تعتبر المرأة مجرد مفعول بها لا فاعلة مثلها مثل الرجل”.

                                 صحفية متدربة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى