لا تنشر هنا

منيب: الحكومة “تطنز” علينا

جديد24

اعتبرت نبيلة منيب، الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد، أن الحوار الاجتماعي الذي تم بموجبه توقيع اتفاق بين الحكومة والنقابات المركزية والاتحاد العام لمقاولات المغرب، ليس سوى ذر للرماد في الأعين، ومحاولة لإخراس النقابات، بشراء سلم اجتماعي مؤقت، وتلطيف الأجواء في ظل الحراك الشعبي بالريف، نتيجة صدور الأحكام القاسية في حق المعتقلين، والحراك الاجتماعي القائم لإنصاف الطبقة الشغيلة.

وأعربت منيب، على هامش مشاركتها  في احتفالات “فاتح ماي” مع الكنفدرالية الديموقراطية للشغل، عن استيائها مما وصفته بـ”الطنز” الذي تقوم به الحكومة تجاه الشعب، مدينة إياها “بخدمة مصالح الباطرونا”، ومنتقدة “التبوريدة” التي يقوم بها رئيس الحكومة، بتوقيعه “اتفاقيات بئيسة جدا”، على غرار الاتفاق الثلاثي الموقع، الذي يسعى من خلاله إلى “إبقاء الوضع على ما هو عليه”. كما أكدت بأن الزيادة الضئيلة في الأجور، التي اقترحتها الحكومة، لا تستجيب بتاتا لانتظارات الشغيلة.

وأضافت، في تصريح لـ”جديد24”، أن “الأجور في بلادنا ظلت مجمدة لسنوات، في مقابل الارتفاع الصاروخي للمستوى المعيشي، بعد ارتفاع الفواتير نتيجة التدبير المفوض للماء والكهرباء، وباقي الظروف المزرية التي يعانيها العامل والأجير والأستاذ الباحث على السواء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى