مجتمع

زيارة مشعوذ تنتهي بمصرع شخص خمسيني

استنفرت وفاة شخص في الخمسينيات من عمره، مساء يوم أمس الاثنين 24 يونيو، سلطات تارودانت، بعدما فارق الهالك الحياة وهو بانتظار موعده مع أحد المشعوذين المشهورين بمنطقة سيدي بورجا ضواحي مدينة تارودانت.

وحسب مصادر “جديد24″، فإن الهالك البالغ من العمر 54 سنة والمتحدر من شتوكة آيت باها، توجه إلى مقر سكنى المشعوذ المعني من أجل التداوي من مرض ما إلا أن سكرات الموت لم تمهله إلا دقائق معدودة وهو ينتظر دوره للدخول بغية العلاج -حسب اعتقاده-، ليفارق الحياة أمام مرأى البقية من زبناء الشيخ.

وأشار المصدر نفسه إلى أن حالة الوفاة هذه هي الثانية من نوعها بنفس المكان في ظرف الستة أشهر الأولى من العام الجاري، إذ لقيت امرأة خمسينية تتحدر من جماعة التمسية باقليم انزكان آيت ملول حذفها، في ظروف غامضة، مستطردا في حديثه مع le360 “المشعوذ عليه اقبال كبير من طرف الساكنة المحلية وزوار من خارج اقليم تارودانت بحثا عن علاج الأمراض خاصة المتعلقة بالسحر والشعوذة والأمراض النفسية”.

الحادث استنفر السلطات المحلية والأمنية التي حلت بعين المكان للوقوف على ظروف وفاة الهالك وتوجيه جثمانه إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي بتارودانت بغية اخضاعه للتشريح الطبي تنفيذا لتعليمات النيابة العامة المختصة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى