حول العالمسلايدر

حادث التدافع بحفل سولكينغ يطيح بوزيرة جزائرية

قدمت وزيرة الثقافة في الحكومة الجزائرية مريم مرداسي، اليوم السبت استقالتها من منصبها، على خلفية مقتل 5 أشخاص وإصابة العشرات في حادث تدافع سبق الحفل الغنائي الذي أقامه مغني الراب الجزائري عبد الرؤوف الدراجي المعروف باسم “سولكينغ”، ليلة الخميس إلى الجمعة على ملعب “20 غشت” بوسط العاصمة الجزائرية.

وقال التلفزيون الجزائري الرسمي إن مرداسي، قدمت استقالتها لرئيس الدولة عبد القادر بن صالح الذي قبلها.

كان رئيس الوزراء نور الدين بدوي، أقال أمس الجمعة، سامي بن الشيخ الحسين، المدير العام للديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة، الجهة المنظمة للحفل الغنائي.

وأمر القضاء الجزائري بإجراء تحقيقات معمقة لمعرفة ملابسات الحادث وتحديد المسؤوليات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى