20% من المغاربة يقضون حاجتهم بالعراء

20% من المغاربة يقضون حاجتهم بالعراء

كشف تقرير جديد للبنك الدولي المغرب من بين الدول التي يرتفع فيها معدل تلوث المياه، لأسباب متعددة متعلقة أساسا باستعمال الأسمدة الزراعية وكذا مشكل الصرف الصحي، مشيرا إلى أن حوال 20 بالمائة من المغاربة يقضون حاجتهم بالعراء.

ويُظهِر التقرير الذي صدر الثلاثاء الماضي، والمعنون بـ “مجهول الجودة: أزمة المياه غير المنظورة” بناء على بيانات وأساليب جديدة، كيف أن تكاتف عوامل البكتيريا والصرف الصحي والكيماويات والمواد البلاستيكية يمكن أن يمتص الأوكسجين من إمدادات المياه، ويحوُّل المياه إلى مادة سامة للبشر والمنظومة البيئية. ولتسليط الضوء على هذه المشكلة، قام البنك بتجميع أكبر قاعدة بيانات في العالم عن جودة المياه من محطات رصد ميدانية، وتكنولوجيا الاستشعار عن بُعد، والتعلُّم الآلي.

ولفت التقرير إلى أن المغرب من بين الدول التي يرتفع فيها خطر تلوث المياه، كما أشار التقرير إلى أن خسائر المغرب في القطاع الزراعي الناتجة عن ملوحة المياه تصل إلى حوالي 2500 مليار سعرة حرارية تضيع بشكل سنوي في الفترة بين (2001 و2013).

وبشكل عام تظهر بيانات البنك الدولي التي جرى تجميعها عبر معطيات المحطات الميدانية وكذا عبر بيانات الأقمار الصناعية أن المغرب وعموم شمال إفريقيا من أكثر المناطق عرضة للمخاطر العاملية الشاملة لجودة المياه (الخريطة).

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق