السياسيةجديد24سلايدر

بيتاس ..حزبنا يعتبر التنمية في جهة كلميم واد نون خيارا وليس ترفا ونسعى لكي لاتتكرر التجارب التي عاشتها المنطقة

اعتبر مصطفى بيتاس عضو المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار، انعقاد أشغال دورة المكتب أمس الجمعة بمدينة كلميم، ماهو إلا فهم دقيق لقيادات الحزب لإشكالات جهة كلميم واد نون، ورسالة دعم ومؤازرة للكفاءات التي تشتغل بهأ، ومحاولة فتح المجال للقيادات المحلية، للإلتقاء بقيادات الحزب، وفتح نقاش معمق لتحقيق غذ مشرق للجهة.

وأضاف بيتاس في تصريح صحفي، أن اختيار جهة كلميم واد نون، وحضور وزراء حاليين وسابقين وقيادات الحزب،  لديه دلالات كبرى، ويعبر عن اهتمام الحزب بالجهة، يقول بيتاس: “التئام الحزب بمدينة كلميم، وحضور قيادات وطنية، ماهو إلا تعبير حقيقي، عن فهم الإشكالات الكبرى لجهة فتية، عاشت اشكالات حدت من تنميتها لسنوات، كما أن الحضور يتزامن والاحتفال بثورة قبائل ايت بعمران، ودورها في استرجاع المناطق الصحراوية لحوزة الوطن “. وأضاف بيتاس في تصريحه قائلا: “الحضور كذلك، يأتي لحرص الحزب، إعطاء النخب المحلية حقها في التكوين، وحضور اشغال المكتب السياسي، والسعي حتى لاتتكرر التجارب التي عانت منها المنطقة، وساهمت في تعثر التنمية بها، والحضور القوي بهذا الوزن، وبهذا المستوى ماهو إلا  اهتمام بالمنطقة”. “يكفي ان نرفع من مسوى الحكامة، ونوجد نخبا لديها منسوبا معينا من الحرص على المصلحة العامة، حتى نضمن غذا مشرقا للجهة” يقول ذات المتحدث. تجدر الإشارة إلى أن حزب التجمع الوطني للأحرار، عقد ليلة أمس اجتماع مكتبه السياسي، بإحدى الفنادق بمدخل كلميم، وحضره كل أعضاء المكتب ااسياسي، وفي مقدمتهم، عزيز أخنوش، رئيس الجزب، وعدد من الوجوه السياسية كرشيد الطالبي العلمي ومحمد أوجار ولمياء بوطالب، وعبد الله غازي وآخرون، كما عرف الاجتماع حضور رئيسة جهة كلميم واد نون مباركة بوعيدة، وبعض أعضاء مجلس الجهة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى