التفاصيل الكاملة لـ”فضيحة” تصوير فتاة عارية بحمام في مكناس

التفاصيل الكاملة لـ”فضيحة” تصوير فتاة عارية بحمام في مكناس
قالت دفاع الضحية المحامية فطومة توفيق التي فجرت فضيحة تصوير فتاة عارية داخل حمام عصري بمكناس في تصريح اعلامي إن موكلتها وبعد حصولها على موعد لدخول حمام عصري بالبخار بالمدينة الجديدة بمكناس، وبعد دخولها للحمام شرعت ” الطيابة ” في حك جسمها في بيت خاص محجوز لفائدتها، مضيفة بأنها وضعت قطن مبلل بماء الورد على جفنيها لكي لا يتأثرا بالبخار، وبعد فترة من عملية الحك طلبت منها نزع تبانها بمبرر أنها متسخة لكي تستمر في عملية تنظيف جسمها، وفعلا استمرت في عملية الحك، ثم بعدها طلبت منها فتح رجليها من أجل مواصلة الحك، فقامت السيدة بفتح رجليها، لكن راودتها الشكوك وهو ما جعلها تزيل قطع القطن المبلل من فوق جفنيها، لتقع عيناها على شخص يقوم بعملية تصوير فيديو، وفور انفضاح الأمر هرب الشخص الذي كان يقوم بالتصوير إلى وجهة غير معروفة، بينما قامت السيدة بوضع شكاية لدى الدائرة الأمنية الثانية يوم الخميس 13 فبراير 2020.
وذكرت المحامية فطومة أن عناصر الشرطة القضائية استمتعت للضحية، كما تم الإستماع إلى ” الطيابة ” التي اعترفت بوقوع عملية تصويرها من طرف شخص، مشيرة بأنها لا تعرف من يكون، لم تستبعد فطومة توفيق أن يكون للحادث ارتباط بشبكة إجرامية دولية، مضيفة بأن موكلتها ليست الضحية الوحيدة، فالمتورطون – تضيف – يستغلون تواجد السيدات بالحمام لتنفيذ مخططاتهم الإجرامية.
وأضافت توفيق أن عناصر الشرطة بالدائرة الثانية صرحوا بوجود ” مشكل تقني ” في الكاميرا ليتقرر إرسالها إلى الشرطة العلمية بفاس لتفكيك مضمونها،  وهو التبرير الذي ترفضه مبدية تخوفها الشديد من مسار هذه القضية.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق