سلايدرقضايا وحوادث

مهنيو سيارات الإسعاف ونقل الأموات يحتجون بمراكش لهذا السبب

أعلنت النقابة الوطنية لسيارات الإسعاف ونقل الأموات، المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، عن عزمها القيام بوقفة احتجاجية جديدة أمام ولاية جهة مراكش، يوم الأربعاء فبراير 19 فبراير 2020، بعدما كان جميع مهنيي سيارات الإسعاف ونقل الأموات قد خاضوا، يوم الخميس 13 فبراير 2020 أمام ولاية الدار البيضاء، إضرابا وطنيا، احتجاجا على ما يتم التخطيط له في دفتر التحملات الدي يهدف إلى تهميش وإقصاء مهني هذا القطاع، الذين يشكلون -حسب أحمد خفتر، الكاتب الوطني للنقابة الوطنية لسيارات الإسعاف ونقل الأموات- نموذجا للمقاولات الصغرى التي أوصى الملك محمد السادس أن يتم النهوض بها من أجل أن تساهم في التنمية الاجتماعية والاقتصادية بالمملكة.

هذا، وفي نفس السياق، عبرت مجموعة من الهيئات الأخرى، علاوة على النقابة الوطنية المذكورة، عن استعدادها للمشاركة في الوقفة المرتقبة في مراكش لتجديد مطالبها بأبسط حق، ألا وهو حق البقاء لهذه الفئة وعدم إقصائهم كمهنيين يمثلون المقاولات الصغرى من الحوار حول دفتر التحملات الذي يتم تداوله في بعض الجماعات كمراكش.

ويتعلق الأمر بالهيئات التالية: الجمعية الوطنية للاتحاد العام لسيارات الإسعاف ونقل الأموات، الفدرالية المغربية لمهني الإسعاف ونقل الأموات، الجمعية الوطنية المغربية لأرباب سيارات الإسعاف ونقل الأموات، وشاحنات قطر ونقل العربات المعطلة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى