السياسيةسلايدر

دستوريون: ضُعف أمين عام حزب “العود” وراء خسارة رئاسة جماعة البروج

جديد24_الرباط

بعد خسارة حزب الاتحاد الدستوري رئاسة الجماعة الترابية البروج يوم الأمس الخميس 13 غشت الجاري، حمل دستوريون مسؤولية فشل حزب “العود” في قيادة الجماعة المذكورة إلى الأمين العام “محمد ساجد”.

وقالت مصادر من داخل حزب الاتحاد الدستوري لـ”جديد24″ أن محمد ساجد الأمين العام للحزب ارتكب خطأ سياسيا جسيما و خطيرا فوت على الحزب رئاسة جماعة البروج التي ألت إلى البيجيدي، بسبب غياب المقاربة التشاركية و التشاورية للأمين العام بخصوص التدبير الانتخابي و تغييب آلية التنسيق مع المسؤولين الحزبيين الإقليميين و الجهويين.

وقالت نفس المصادر أنه في الوقت الذى يحتاج فيه الحزب إلى قوة حضوره المؤسساتي فى الجماعات و المؤسسات المنتخبة، يسعى الأمين العام بضعف نظره السياسي لتشتيت قوة الاتحاد الدستوري بجماعة البروج و تقويض الديموقراطية التمثيلية على خد تعبيرها

وفي إطار ربط المسؤولية بالمحاسبة قالت مصادرنا، أن الأمين العام لحزب الاتحاد الدستوري يجب أن يحتكم لآليات الديموقراطية الداخلية التي تفرض المحاسبة و التقييم، لأن التدبير الأحادي للحزب الذي ينهجه “محمد ساجد” يعتبر مدبحة ديموقراطية لا تخدم المكانة التاريخية و السياسية للحزب في المشهد المغربي.

وتساءلت ذات المصادر حول نتائج الإجتماع الذي عقده الأمين العام مع الرئيس السابق لجماعة البروج وبعض أعضاء المجلس الوطني، معتبرة إياه السبب الرئيسي لفوز البيجيدي الغير المنتظر بقيادة الجماعة المذكورة، والذي حسمه مستشارو الحزب الدستوري في مخالفة فاضحة لقرار الحزب و مصلحته بتزكية من الرئيس المعزول.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى