السياسيةسلايدر

بسبب شباط.. حزب “الإستقلال” قد يقرر الاستغناء عن خوض الانتخابات في فاس

جديد24

وصلت علاقة قيادة حزب الاستقلال للقطيعة الـتـامـة مـع الأمـيـن الـعـام السابق لـلـحـزب حمید شباط، خاصة بعد اعتباره قـرار حـل فـروع وأجـهـزة الـحزب بفاس، التي كان ينوي الترشح فيها باسم “المیزان”، غير شرعي ولا يدخل ضمن اختصاصات اللجنة التنفيذية، التي تسهر فقط على تنفيذ مقررات المؤتمر والمجلس الوطني.

الخبر أوردته يومية “الأحداث المغربية” في عددها الصادر يوم الجمعة 25 يونيو 2021، حيث كشفت نقلا عن مصدر قيادي استقلالي، رفض الكشف عن اسمه، أن الحزب قد يقرر حتى الاستغناء عن خوض الانتخابات في فاس، وهو ما يعد سابقة في مدينة تعد قلعة من قلاع حزب علال الفاسي، معتبرا أن الاستقلال ماض في الطي النهائي لصفحة شـبـاط، وقـطـع الـعـلاقـة الـكـامـلـة مـعه، مضيفا أن عبد المجيد الفاسي، نجل الأمين العام الأسبق للحزب، ارتكب خطأ كبيرا عندما ربط الاتصال بشباط قصد البحث عن موطئ قدم في الاستحقاقات التشريعية القادمة، قبل أن يتخذ الحزب قرار حل جميع الأجهزة.

ويتهم حميد شباط، الأمين الـعـام الـحـالـي، نـزار بـركـة، بـالـتـواطؤ وعقد صفقة مع العدالة والتنمية لتخلو لها سـاحـة الانـتـخـابـات من منافسين قويين، حيث أكد مصدر ثـان داخل اللجنة التنفيذية أن القرار العام هو أن التزكية لن تمنح لحميد شباط باسم حـزب الاستقلال، سواء في الاستحقاقات التشريعية أو الجماعية، مرجعاً الأمر إلى حالة الفوضى والانشقاق التي ساهم فيها الأخير بفاس، فور عودته من منفاه بتركيا، مؤكدا أن شباط تصرف وكأنه أمين عام للحزب، بعقده للقاءات مع أعضاء الـحـزب بجهة فاس، وهو ما حذرت منه اللجنة التنفيذية، قبل قرار الحل النهائي لأجهزة الحزب بالجهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

المثمر
زر الذهاب إلى الأعلى