تربية وتعليم

أساتذة “التعاقد” بأكاديمية سوس يُنددون بـ’’السرقات‘‘ المستمرة من أجور الأساتذة وهيئة الدعم

جديد24

نددت التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد بـ’’خفض أجور أطر الدعم الاجتماعي، مقارنة بزملائهم الأساتذة وأطر الدعم التربوي والإداري الذين فرض عليهم التعاقد.

واعتبرت التنسيقية بجهة سوس ماسة، في بيان تنديدي، أن وزارة التربية الوطنية ’’وفي مناورة جديدة تستهدف خفض مصاريف قطاع التعليم العمومي، قامت بتحويل راتب أطر الدعم الاجتماعي المقدر بـ4730 درهما، في خطوة جديدة من الهجوم الممنهج على الوظيفة والمدرسة العموميتين، بهدف جس نبض هذه الفئة المناضلة من داخل التنسيقية الوطنية للأساتذة والأطر الذين فرض عليهم التعاقد‘‘.

ودعت التنسيقية هيئة الدعم الذين فرض عليهم التعاقد إلى تجسيد إضراب جهوي يوم الاثنين 31 يناير 2022، مهيبة جميع الإطارات المناضلة، من نقابات ومعطلين وطلبة، إلى الحضور الوازن للوقفة الاحتجاجية أمام الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين يوم الاثنين لإنجاح شوط جديد من التصدي لمخطط التعاقد ’’التخريبي‘‘.

وطالب البيان الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بسوس ماسة بالصرف الفوري لباقي المستحقات المالية الخاصة بأطر الدعم الاجتماعي، معبرا عن تنديده بـ’’السرقات‘‘ المستمرة من أجور الأساتذة وهيئة الدعم الذين فرض عليهم التعاقد.

كما طالبت التنسيقية بتحديد مهام هيئة الدعم بدقة، والتوقف عن استغلال هذه الفئة في مهام لا تدخل ضمن تخصصها، مجددة التأكيد أنها تعتبر هيئة الدعم جزءً من التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى