قضايا وحوادث

بعد أقل من عام على تنصيبه.. ’’بلوكاج‘‘ المعارضة يجبر رئيس جماعة صفرو على الإستقالة (وثيقة)

في ما يُشبه رفع الراية البيضاء بسبب ’’البلوكاج‘‘ المفروض عليه من المعارضة، أعلن رئيس جماعة صفرو، حفيظ وشاك، والنائب البرلماني عن حزب التجمع الوطني للأحرار بنفس الدائرة التشريعية استقالته من مهامه الانتدابية بالمجلس، في رسالة رفعها إلى عامل إقليم صفرو.

وبرّر الرئيس التجمعي خطوته بــالاختلالات المرصودة في عملية تسليم السلط من خلال محضر التسليم والقوائم المرفقة به وعدم إعطاء السلطات أي مآل لتقرير تبرير التحفظات الموجه إليها تطبيقا لأحكام المادة 4 من المرسوم رقم 2.16.304 بتاريخ29 يونيو 2016، وبالتالي فوضعية ملفات تكتسي طابع الخطورة القانونية والمالية لا تزال عالقة لحد الساعة، ورغم التذكير الذي توصلت به به تحت عدد 744 بتاريخ 02 مارس 2022، حيث لم تتخذ أي إجراء.

وأشار وشاك، في مراسلته، أيضا إلى فرض تمديد غير قانوني لعقد التدبير المفوض المرفق النظافة وتدبير النفايات المنزلية الذي ستنتهي مدته في 21 ماي 2022، مع الضغط على رئيس المجلس لتوقيع ملحق للتمديد وتقرير تبريري دون عرضهما على أنظار المجلس.

ولفت الرئيس الجماعي والنائب البرلماني إلى أن البلوكاج المصطنع على مستوى المجلس بهدف التضييق على الرئيس وفرملة برنامج عمله، والذي رافقته تصرفات غير مسؤولة من لدن عدد من أعضاء المجلس، وقد أدى هذا البلوكاج إلى عرقلة مشاريع في غاية الأهمية بالنسبة لمدينة صفرو توفقت في جلبها في هذه المدة القصيرة كمشروع الطريق الدائرية، مشروع السوق الأخضر لصفرو المحتوي على مرافق هامة كالمجزرة الجماعية بمواصفات حديثة، وفضاء للأنشطة الحرفية، ومرافق أسواق الخضر بالجملة والماشية والحبوب على سبيل المثال لا الحصر، وهي مشاريع رفضتها الأغلبية الجديدة” فقط من أجل الرفض.

واعتبر المصدر ذاته، أنه سيكون من العبث الاستمرار في رئاسة الجماعة في مثل هذا السياق وفي وجود سلوكات من هذا النوع، مؤكدا أنه سيبقى في خدمة ساكنة مدينة صفرو والإقليم من موقعي كنائب برلماني وكعضو داخل المجلس الجماعي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى