السياسية

أمينة ماء العينين: “لا يمكن أن نطلب من حكومة يترأسها فاعل أساسي في سوق المحروقات التحرك لتقنين نفس السوق”

تفاعلت أمينة ماء العينين، القيادية بحزب العدالة والتنمية، مع الزيادات الجديدة التي عرفتها أسعار المحروقات بالمملكة صباح اليوم الأربعاء فاتح يونيو، إذ بلغ سعر اللتر الواحد من البنزين 16.34 درهم، بينما بلغ سعر الغازوال 14.19.

وقالت ماء العينين في تدوينة على صفحتها الخاصة بموقع فايسبوك، إن “هذا الارتفاع المخيف في أثمنة المحروقات وما يستتبعه من ارتفاع أسعار كل شيء وأي شيء بدون مبرر وبدون تقنين وبدون حماية للمستهلك الذي يجد نفسه رهينة الضرورة وغياب البدائل، يجب أن يتوقف، داعية إلى ضرورة وضع ضوابط ومراقبة الانفلات الحاصل”.

وتابعت: “مرة أخرى لا يمكن أن نطلب من حكومة يترأسها فاعل أساسي في سوق المحروقات، التحرك لتقنين نفس السوق”.

واعتبرت القيادية في حزب العدالة والتنمية، أن “حكومة أخنوش مكبلة أخلاقيا قبل أن تكون مكبلة قانونيا بخرق مبدأ دستوري يجرم تنازع المصالح ويناهض الاحتكار والتركيز الاقتصادي”.

وقالت ماء العينين: “رئيس حكومتنا في وضعية تنازع مصالح واضح، حتى لو حاول جيش المحامين المجندين للدفاع عنه في هذا الفضاء من كل شكل ونوع اقناعنا أنه “تنازل” عن إدارة أعماله ولم يعد “قانونيا” اي “شكليا” مسؤولا عنها”.

وأشارت إلى أن “المبادئ العامة للحكامة لا تكتب في الدساتير عبثا، والفكر الإنساني الذي أرساها كقواعد كونية ليس فكرا طفوليا لا يفقه في قواعد الاجتماع والاقتصاد”.

وشددت ماء العينين على أن الجمع بين السلطة والثروة خطر، أن تكون طرف وحكما في نفس الوقت خطر، مضيفة أن تكون تاجرا و”ممثلا مفترضا” لزبونك أمر لا يقبله عقل ولا منطق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى