السياسيةسلايدر

نزار بركة : “حكومة العثماني خادمة للأثرياء”

انتقد نزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال، حكومة العثماني واصفا إياها ب”خادمة الأثرياء”، مضيفا أن السياسات التي اتبعتها أدخلت المغرب في أزمة ثقة خانقة، واتخذت إجراءات ضريبية لفائدة الأثرياء فقط، متسائلا هل هذا في صالح الطبقة المتوسطة والفقيرة؟

وقال بركة خلال كلمة له في الجلسة الافتتاحية للجامعة الوطنية للتكوين دورة امحمد بوستة، المنظمة من طرف جمعية الشبيبة المدرسية، نهاية الأسبوع الماضي بمدينة مراكش، تحت شعار “التنمية الثقافية قاطرة التنمية الإجتماعية والإقتصادية”، إن “هذه الأزمة الخانقة التي تعيشها البلاد تتجلى في التراجع الكبير الذي يعرفه الاستثمار مما يؤدي إلى تراجع فرص الشغل، وارتفاع معدلات البطالة، خاصة بين الشباب، بالإضافة إلى اتساع الفوارق الإجتماعية”.

وتابع نزار بركة “لقد وصلنا لمرحلة أصبحت الطبقة الوسطى تخاف على مستقبلها ومستقبل أبنائها، وأنتم ترون أن 70 في المائة من الشباب مستعدون للهجرة لضمان مستقبلهم، وهذا غير مقبول”.

واعتبر الأمين العام لحزب الاستقلال أن النموذج التنموي المنشود مطالب بإيلاء الأهمية للشباب وهو الدعامة الرئيسية، التي يقوم عليها تجديد المغرب وتحقيق التنمية، مشيرا إلى أن النموذج التنموي الجديد مطالب بوضع الشباب في صلب دينامية التغيير، علما بأن “الرهانات الحالية للمغرب تقوم بالأساس على هذه الفئة، التي ستتولى بناء مجتمع الغد”.

وأعلن بركة عن تقديم حزب الاستقلال تصوره بشأن النموذج التنموي الجديد، مؤكدا أنه ينبني على استثمار التراكمات الإيجابية، والعمل على محاربة الفساد وتعزيز الفعل الديمقراطي من خلال إعادة الإعتبار للشأن السياسي والعمل على تنزيل الجهوية المتقدمة، وجعلها حقيقة على أرض الواقع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى