تربية وتعليم

تصعيد جديد لأساتذة التعاقد

قرر أساتذة التعاقد خوض إضراب وطني يوم غد الجمعة مرفوقا بأشكال احتجاجية محلية، تنديدا بما اعتبروه محاكمات “صورية” في حق زملائهم.

في ذات السياق سطرت التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد أشكال احتجاجية إقليمية وجهوية ما بين فاتح وثالث يوليوز، وذلك تعبيرا عن الرفض الجماعي للأساتذة للنظام الأساسي لمهن التربية والتكوين.

وأعلنت التنسيقيات الجهوية لاساتذة التعاقد إلى إنزالات جهوية يوم السبت المقبل أمام المراكز الجهوية للتربية والتكوين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى